اخبار السيارات

تسلا تعيد تطوير زجاج سايبرترك ليكون غير قابل للكسر


تسلا تعيد تطوير زجاج سايبرترك ليكون غير قابل للكسر

السيارات – لا يمكن لأي شخص شاهد إطلاق سيارة تسلا سايبرترك منذ 4 سنوات أن ينسى اللحظة التي أحرجت فيها الشركة نفسها. وكان ذلك عندما قام الرئيس التنفيذي للشركة إيلون ماسك بالترويج لزجاج السيارة المدرع غير القابل للكسر. وعندما قرر تجربة الأمر باستخدام كرة حديدية, تعرض الزجاج للكسر مما تسبب في حرج كبير للشركة.

ووفقًا لبراءة اختراع جديدة في مكتب براءات الاختراع والعلامات التجارية بالولايات المتحدة، ربما تكون تسلا قد توصلت للزجاج غير القابل للكسر. وربما تكون براءة الاختراع هذه مؤشرًا على أنه لا يزال من الممكن تقديمه في المستقبل.

وتصف براءة الاختراع الزجاج بأنه متعدد الطبقات في الزجاج الأمامي للسيارة مع متانة محسنة. ويتضمن طبقة زجاجية داخلية، وطبقة داخلية لاصقة، وطبقة خارجية، يمكن أن تشمل على البورسليكات ولكنها لا تشمل الصودا. وتصف براءة الاختراع أيضًا كيفية تصنيع الزجاج.

ويتميز زجاج البورسليكات بمقاومة عالية للصدمات الحرارية، مما يعني أن الزجاج لن يتمدد أو ينكمش كثيرًا عند التعرض لدرجات الحرارة الساخنة والباردة، على التوالي. ومن ناحية أخرى، يعتبر زجاج الصودا والجير هو النوع الأكثر شيوعًا ويستخدم في زجاج النوافذ والزجاجات العادية.

وتقول براءة الاختراع أن الطبقة الخارجية سيكون سمكها “بين حوالي 2 ملم وحوالي 5 ملم”، مع الطبقة الداخلية “بين حوالي 0.5 ملم وحوالي 1.1 ملم”. وتقول الوثيقة أيضًا أن الطبقات يمكن أن تتكون من “الألومينوسيليكات والزجاج المقوى . لكن أوصاف التركيب الكيميائي لكل طبقة وتصنيعها تُركت غامضة عمدًا. ومع ذلك، فيذكر أن إمكانية وجود ما يصل إلى 20 طبقة من الزجاج موجودة ضمن المنهجية، مع مراعاة العديد من درجات التغير في درجات الحرارة.

وتُظهر إحدى الصور تصميمًا مبكرًا لتسلا موديل إكس بهذا الزجاج، لذا فإن أي مركبة ممكن أن تحصل عليه خاصة سايبرترك.

 

اترك تعليقاً