اخبار السيارات

باسم حاملة الطائرات : إكسبنج تجهز لإنتاج مركبة بست عجلات في الصين


باسم حاملة الطائرات : إكسبنج تجهز لإنتاج مركبة بست عجلات في الصين

السيارات – في أكتوبر الماضي، كشفت شركة إكسبنج AeroHT المتخصصة في eVTOLs والسيارات الطائرة ، وهي شركة تابعة لشركة إكسبنج الصينية عن طراز تجريبي رقمي. والطراز الجديد يطمس الخطوط الفاصلة بين سيارات الفان المستقبلية والشاحنات الصغيرة الهجينة.

وسميت باسم حاملة الطائرات, وهي تتميز بثلاثة محاور وستة عجلات والقدرة على حمل طائرة كهربائية صغيرة يمكنها الإقلاع والهبوط العمودي (eVTOL). بينما اعتقد الكثيرون في البداية أن السيارة ستبقى محصورة في العالم الافتراضي فقط, يبدو أن الشركة تخطط لإنتاجها.

وتم مؤخرًا التقاط نموذج أولي مموه بشدة للمركبة في الصين خارج منشأة إكسبنج. وأفادت وسائل الإعلام الصينية أن العلامة التجارية شجعها على انتاج المركبة, الاستجابة من قبل الجمهور للطراز التجريبية الأصلي . وتعمل على تطوير نموذج يستهدف بدء تسليم العملاء في عام 2025.

وتُظهر هذه الصور أن الكثير من تصميم السيارة الاختبارية لن يتغير على الأرجح عند الإنتاج. وتحافظ السيارة على نفس الشكل العام مثل حاملة الطائرات البرية وتشترك في أبعاد مماثلة مع النموذج الاختباري. والنصف الأمامي يشبه الميني فان X9 مع خط سقف حاد. وتبدو السيارة كما لو كان قد تم استلهام تصميمها من تسلا سايبرترك .

وفي حين أن النموذج الأولي يشبه الموديل التجريبي، فمن غير المرجح أن يتضمن في الخلف مركبة طائرة eVTOL في حجرة التخزين عند طرحه في السوق. ولا تزال صناعة الطائرات العمودية الكهربائية في مراحلها الأولى، وستحتاج لموافقة تتطلب وقت طويل من الجهات المعنية والسلطات. وعلى العكس من ذلك، فإن تأمين الموافقة على تقديم شاحنة صغيرة/شاحنة ذات ست عجلات للاستخدام على الطريق من المرجح أن يكون أسرع.

وكانت سيارة مرسيدس بنز G63 AMG 6×6 منذ عقد من الزمان بمثابة حافز للعديد من المتحمسين للمركبات ذات الثلاثة محاور وستة عجلات. وأصبحت المركبات 6 × 6 شائعة في سوق تعديل الشاحنات الصغيرة وسيارات الـSUV .

والمواصفات الفنية للسيارة بست عجلات ليست معروفة بعد، لكنها ستكون حتمًا كهربائية بالكامل . ومن المحتمل أن تستعير مجموعة البطاريات والمحركات الخاصة بها من نماذج Nio الحالية.

 

اترك تعليقاً