اخبار السيارات

الكشف عن أستون مارتن فانتاج 2025 الرياضية بقوة 656 حصان


السيارات – بعد طراز DB12 الجديد، تم الكشف عن سيارة أستون مارتن فانتاج الجديدة باعتبارها الطراز الثاني في تشكيلة أستون التي تم تجديدها بالكامل.

ولم تتغير أساسيات السيارة إلى حد كبير، مع هيكل مستعار من الموديل السابق. كما تأتي مزودة بمحرك V8 من مرسيدس-AMG سعة 4 لتر مع اثنين من الشواحن التوربينية. وتم تحديث كل أجزاء فانتاج ، فيما قالت الشركة إن هذا هو الطراز الأكثر تركيزًا على السائق في تاريخ فانتاج الممتد على مدار 74 عامًا، والذي يعود تاريخه إلى عام 1950.

وأعلنت أستون مارتن أن السيارة الجديدة خلف بقوة 8رائدة في قطاع السيارات الرياضية ذات المحرك الأمامي، والتي تشمل أمثال مرسيدس AMG GT وفيراري روما.

وزادت قوة محرك السيارة بواقع 153 حصان كما زاد عزم الدوران مقارنة بالسابق بزيادات بنسبة 30٪ و15٪ على التوالي. وتبلغ الأرقام النهائية 656 حصانًا عند 6000 دورة في الدقيقة و800 نيوتن متر بين 2750 و 6000 دورة في الدقيقة.

وتم تحقيق هذه الأرقام من خلال التطوير الداخلي للمحرك مع تحديث لتوربينات أكبر وزيادة التبريد ونسب الضغط المحسنة. ولأن المزيد من الطاقة تولد حرارة إضافية، لذلك أعادت أستون تصميم نظام التبريد باستخدام مبردات إضافية ومبردات زيت أكبر.

ويتم توجيه القوة إلى المحور الخلفي عبر ناقل حركة أوتوماتيك 8 سرعات ZF، مع نقلات أقصر وبرمجة نقل مطورة مما يساهم في تحقيق وقت قدره 3.4 ثانية في التسارع. كما تصل سرعة السيارة الجديدة الي 325 كم في الساعة.

وتم تدعيم الهيكل المصنوع من الألومنيوم مقارنة بالطراز السابق، مع دعامة سفلية لزيادة صلابته الالتوائية. وتم تدعيم نقاط الاتصال المختلفة، مثل تلك الخاصة بنظام التعليق الأمامي المزدوج. كما أصبح الجزء الخلفي من السيارة أكثر صلابة بنسبة 29٪ أثناء الانعطاف، مما سمح لأستون بتحسين حوامل ممتصات الصدمات للحصول على ردود فعل أفضل. كما تم تحسين التوجيه الذي تدعي أستون أنه يمنح السائق المزيد من ردود الفعل. ولا يزال التوجيه مدعوم إلكترونيًا (EPAS).

كما توجد عجلات معدنية مقاس 21 بوصة متوفرة بثلاثة تصميمات ومزودة بإطارات ميشلان بايلوت سبورت S 5 المصممة حسب الطلب. وفي المقدمة، يبلغ قياس هذه الإطارات الجانبية 275/35، في حين أن الخلف أكبر بكثير عند 325/30. والمكابح عبارة عن عناصر قياسية من الحديد (400 ملم أمامي و360 ملم خلفي). كما تتوفر مكابح من السيراميك الكربوني (CCB) كخيار.

ويتميز نظام التحكم في الجر (ATC) الجديد القابل للتعديل بتسعة مستويات ، مما يسمح بكميات مختلفة من حركة الانزلاق للسائقين من مختلف مستويات المهارة.

وتميزت السيارة بالمظهر العضلي مع زيادة عرض الجسم وتعديل تصميم الجزء الأمامي مع شبكة خاصة أكبر بنسبة 38%. ويؤدي هذا إلى زيادة تدفق الهواء بنسبة 29% إلى المحرك المطور. كما تعمل فتحات الهواء الجديدة عند الحواف الخارجية للصادم الأمامي على تحويل الهواء البارد إلى المكابح. ويعمل المشتت الأمامي الجديد على تقليل الرفع، ولكن اللمسة المميزة هي تصميم المصابيح الأمامية Matrix LED الجديدة مع وحدات DRL.

ويتميز كل جانب بخط خاص وفتحة تهوية بارزة على أقواس العجلات الأمامية، ومقابض أبواب مدمجة تظهر عند الاقتراب من السيارة. والجزء الخلفي أعرض ويتميز بعوادم رباعية المخارج ذات قطر أكبر.

وتخلت أستون مارتن عن نظام المعلومات والترفيه القديم القائم على مرسيدس COMAND لصالح منصة مطورة داخليًا والتي ظهرت لأول مرة في DB12 العام الماضي. ويتميز النظام بشاشة لمس مدمجة مقاس 10.25 بوصة، وتدعم خيارات الاتصال الخاصة به اتصال Android وiOS. لكن النظام يحتفظ أيضًا بعناصر الأزرار المادية للجوانب الميكانيكية المهمة والتحكم في المناخ. كما يتوفر مفاتيح تحكم في تجاوز الثبات والهيكل ومساعد الحفاظ على المسار والحساسات.

كما يتوفر نظام الملاحة ثلاثي الأبعاد المتكامل مع وظيفة What3Words ويجعل التنقل أسهل. وتتوفر أنظمة صوت مختلفة، بدءًا من الإعداد الأساسي الذي يحتوي على 11 مكبر صوت و390 واطًا إلى نظام 1170 واط مع 15 مكبر صوت من Bowers & Wilkins.

أما بالنسبة للتصميم الداخلي، فإن تطوره يتمحور حول الشاشة المدمجة الجديدة، حيث تستوعب لوحة العدادات الآن فتحات هواء رفيعة وخامات مرنة، مثل جلد Bridge of Weir. وسيبدأ الإنتاج في هذا الربع من العام، ولكن تبدأ عمليات التسليم في الربع الثاني من عام 2024.

 

اترك تعليقاً